المزيد

الحكومة الجديدة.. كفاءة وخبرة واقتدار

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الحكومة الجديدة.. كفاءة وخبرة واقتدار, اليوم الخميس 4 يوليو 2024 02:29 مساءً

وقالت القيادات إن تعيين نواب لرئيس الوزراء والوزراء واستحداث ودمج وزارات خطوة مهمة نحو تطوير العمل الحكومى مشيرين إلى أن الحكومة الجديدة لديها ملفات ضخمة وشديدة الأهمية تتطلب قدرا كبيرا من الوعى والدراسة حتى تتمكن من التعامل معها بنجاح بما يحقق تطلعات القيادة السياسية في التنمية.

أكد هشام عبد العزيز، رئيس حزب الإصلاح والنهضة أن الحكومة الجديدة تمتلك الكفاءات والخبرات اللازمة لتخطي التحديات والأزمات التي تمر بها مصر وفي مقدمتها التحديات الاقتصادية، واصفًا دور تلك الوزارة بأنها "دور استثنائي" و"مسئولية تاريخية".

وأضاف أن أهم أولويات الحكومة المقبلة الإصلاح الهيكلى للاقتصاد المصرى وجذب الاستثمار وتحسين الخدمات المقدمة للمواطن وبناء الإنسان المصرى، مؤكدًا أن تلك الملفات تحتاج إلى تحركات سريعة وناجزة كتلك التحركات التى تمت فى ملف "البنية التحتية" في الحكومات السابقة.

وأشار رئيس حزب الإصلاح والنهضة إلي أن إعادة الهيكلة التي تمت للعديد من الوزارات تمثل رسالة هامة علي اهتمام الحكومة بالإصلاح الإداري خاصة دمج بعض الوزارات واستحداث وزارات أخري من أهمها وزارة الاستثمار، بجانب اهتمام الحكومة بالاتصال السياسى مع القوى المختلفة من خلال إضافة شق خاص بالاتصال السياسى إلى وزارة المجالس النيابية وإسنادها إلى المستشار محمود فوزي.

وشدد رئيس حزب الإصلاح والنهضة على ضرورة أن يري المواطن تحركات سريعة من الوزراء على الملفات المختلفة، داعيًا الوزارات كافة إلى الاعتماد علي مخرجات الحوار الوطني في الملفات المختلفة والبناء عليها بجانب ضرورة الإسراع بتقديم برنامج الحكومة لمناقشته في مجلس النواب بصورة عاجلة.

ورحب رضا صقر، رئيس حزب الاتحاد، بالتشكيل الحكومي الجديد، والذي أدي اليمين الدستورية أمام الرئيس عبدالفتاح السيسى مشيرا إلى أن الحكومة الجديدة تضم كفاءات وخبرات كبيرة تضفي حالة من التفاؤل الكبير فيما يتعلق بالعديد من الملفات على رأسها الملف الاقتصادي وكذلك الملف السياسي والمجتمعي.. مشددا علي ضرورة تنفيذ الحكومة لتوجيهات القيادة السياسية.

وقال صقر إن التشكيل الحكومي الجديد، شهد دمج عدد من الوزارات واستحداث أخري، وهذا مهم جدا في إطار تطوير العمل الحكومي.

وشدد رئيس حزب الاتحاد على ضرورة أن ترتب الحكومة الجديدة أولوياتها، بما يتماشي مع أولويات المرحلة الحالية، مؤكدا أهمية أن يكون هناك رضا شعبي عن أداء الحكومي لاسيما في ظل ما يواجهه الشارع المصري من تحديات على المستوي الاقتصادي وارتفاع مستويات التضخم.

وأكد أهمية تعيين نواب لرئيس الوزراء ونواب للوزراء، والذي يعمل علي النهوض بمستوي الأداء الوزاري ومواجهة الضغوطات والأعباء التي تقع علي كل وزارة.

وأشادت النائبة ميرال جلال الهريدي، عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن، بالتشكيل الجديد للحكومة برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي.

فيما أكد الدكتور رضا فرحات، نائب رئيس حزب المؤتمر أستاذ العلوم السياسية، أن التشكيل الوزاري الجديد يتميز بالتنوع ويضم مجموعة من الشخصيات ذات الكفاءة العالية لافتا إلي أن كل الأسماء المعلنة هي شخصيات ذات كفاءات وخبرات في مجالها، نتطلع أن تكون علي قدر المهمة في مواجهة التحديات الراهنة.

وأشار نائب رئيس حزب المؤتمر إلي أن استحداث وزارات جديدة ودمج أخري وتعيين نواب لرئيس الوزراء خطوة نحو تحقيق كفاءة أفضل في إدارة الدولة ويدعم تعزيز التنسيق بين الوزارات لافتا إلي أن تعيين نواب لرئيس الوزراء يساعد علي توزيع المهام بشكل أكثر فعالية، مما يخفف العبء عن رئيس الوزراء ويسمح بتركيز أكبر علي القضايا الاستراتيجية الأمر الذي يؤدي إلي تحسين أداء الحكومة وتلبية احتياجات المواطنين بشكل أفضل.

وأشار فرحات إلي أن المهمة الكبيرة جدا علي الوزارة الجديدة، و هناك مسئولية مشتركة بين الحكومة ومجلس النواب باعتباره الجهة الرقابية الأولي في مصر والجزء الآخر المهم أن يكون هناك ربط بين الوزارة ومنصة الحوار الوطني، وتنفيذ التوصيات التي صدرت عن المرحلة الأولي للحوار بالإضافة إلي ذلك، فإن الحكومة بهذا التغيير تؤكد علي مبدأ الشفافية والمساءلة.. حيث أن الوزراء الجدد يحملون علي عاتقهم مسئولية كبيرة أمام الشعب لتحقيق تطلعاته وآماله و تبعث برسالة إيجابية إلي المواطنين، تفيد بأن الحكومة تستمع لمطالبهم وتسعي لتحسين مستوي المعيشة والخدمات المقدمة لهم.

أشارت النائبة ميرال الهريدي الي اهتمام الدولة بتمكين المرأة والذي يعكس التزام الحكومة بتحقيق المساواة بين الجنسين وتعزيز دور المرأة في المجتمع، وهذا وضح جليا في اختيار العديد من النساء في التشكيل الجديد للحكومة والمحافظين، مما يؤكد على كفاءة المرأة فى تولي المناصب القيادية.

وأكدت الهريدي أن الدولة حريصة على تعزيز تمثيل المرأة في المناصب القيادية والمجالس التشريعية، و دعم المرأة فى الانتخابات وتقديم برامج تدريبية حول القيادة والإدارة السياسية.

أعرب حزب حماة الوطن، عن ثقته التامة في اختيارات الرئيس عبدالفتاح السيسى بشأن الوزراء والمحافظين، لاسيما وأن التشكيل يضم كوادر ذات كفاءة عالية، ولديها القدرة علي تحقيق تطلعات الشعب المصري.

وأعرب الحزب أن الحكومة الجديدة والمحافظين أمامهم تحديات كبيرة، فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، وكذلك الأوضاع العالمية، الأمر الذي يحتم ضرورة التركيز على وضع حلول جذرية لكافة المشكلات وفى مقدمتها الملف الاقتصادى الذى يمثل ركيزة هامة فى هذه المرحلة.

من جهته، قال النائب أيمن محسب، القيادي بحزب الوفد و ومقرر لجنة أولويات الاستثمار بالحوار الوطني، إن الوزراء الجدد يتمتعون بقدر كبير من الكفاءة والخبرة التي تمكنها من التعامل مع التحديات الراهنة في كافة القطاعات، وهو ما يعكس نجاح الحكومة في الاختيار الرشيد، مؤكدا علي ضرورة أن يصاحب ذلك تغييرا جوهريا في السياسات، بما يتسق مع متطلبات المرحلة وتحدياتها وأهدافها، وبما ينعكس إيجابا علي شعور المواطن بالرضا تجاه ما يقدم له من خدمات.

وقال "محسب"، إن الحكومة الجديدة لديها ملفات ضخمة وشديدة الأهمية تتطلب قدرا كبيرا من الوعي والدراسة حتي تتمكن من التعامل معها.. مشيرا إلي أن الحفاظ علي الأمن القومي المصري يأتي علي رأس أولويات الحكومة في ظل التحديات الإقليمية والدولية التي تواجه الدولة المصرية، واشتعال الحدود المصرية شرقا وغربا وجنوبا، الأمر الذي يتطلب مواصلة العمل من أجل الحفاظ علي أمن واستقرار الوطن، وحمايته من مخاطر الإرهاب، فضلا عن مواصلة الدور المصري كطرف موثوق في المفاوضات بين الأطراف كافة، عبر آلياتها الدبلوماسية وأجهزة الدولة المعنية.

وأضاف أن الملف الأصعب علي مائدة الحكومة الأن، هو مواصلة مسار الإصلاح الاقتصادي، مع التركيز علي جذب وزيادة الاستثمارات المحلية والخارجية، وتشجيع نمو القطاع الخاص، وبذل كل الجهد للحد من ارتفاع الأسعار والتضخم وضبط الأسواق، لافتا إلي أهمية التعاون بين الحكومة الجديدة والحوار الوطني الاقتصادي من أجل تسريع وتيرة الإصلاح وتخطي الأزمة الاقتصادية في أسرع وقت ممكن، والتي لم تتحقق إلا بخفض التضخم إلي أقل مستوياته، بالإضافة إلي خفض العجز الكلي للموازنة وخفض الدين العام وتحقيق فائض.

أشاد عصام الرتمي مساعد الأمين العام لحزب حماة الوطن لشمال الصعيد بالتشكيل الوزاري الجديدة مؤكدا أن التشكيل الوزراي خطوة مهمة نحو تطوير العمل الحكومي لتحقيق رؤية القيادة السياسية في سرعة الإنجاز في جميع الملفات وتحقيق مستهدفات التنمية.

وقال الرتمي إن المرحلة المقبلة تتطلب جهدا كبيرا من جميع الوزراء، للتعامل مع التحديات الراهنة سواء علي المستوي الاقتصادي والسياسي والاجتماعي.. مشيدة باستحداث وزارة جديدة للاستثمار..حيث إنها خطوة نحو دفع ملف الاستثمار إلي الأمام وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

يمكنك مشاركة الخبر علي صفحات التواصل

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا