أخبار عربية / أخبار الامارات

تستخدم قنبلة كمطرقة 20 عاماً

إعداد: محمد عزالدين

حالف الحظ الصينية تشين، 90 عاماً، بعدما استخدمت قنبلة يدوية قديمة غير متفجرة، لها مقبض خشبي لمدة 20 عاماً، لطحن البهارات، وكمطرقة للمسامير، وكانت تغامر بحياتها كل مرة تستخدمها فيها، بعد أن عثرت عليها في مزرعتها بشيانغ يانغ، بمقاطعة هوبي، ولم تكتشفها إلا بعد أن لاحظها عمال البناء الذين كانوا يقومون ببعض أعمال الهدم والتجديد بمنزلها القديم.

وقالت تشين: «كنت أعمل في مزرعتي عندما وجدت هذا الكتلة المعدنية الغريبة بمقبضها الخشبي، وكنت مقتنعة تماماً بأنها كانت مطرقة، فأخذتها إلى المنزل وكنت استخدمها منذ ذلك الحين لطحن جميع أنواع البهارات، والأشياء القاسية، من المكسرات إلى المسامير المعدنية».

وبمجرد أن رصد العمال القنبلة اليدوية بمنزل المرأة، أبلغوا السلطات فوراً، وأرسل مركز شرطة هوانغباو بسرعة، وحدة خاصة أكدت أن الجسم المشبوه كان بالفعل قنبلة يدوية، وتحديداً من النوع الصيني 67، الذي صمد بطريقة ما أمام سوء الاستخدام على مدى السنوات العشرين الماضية.

وذكرت الشرطة، أن المقبض الخشبي للقنبلة اليدوية أصبح سلساً ولامعاً خلال كل هذه السنوات من الاستخدام، بينما أصبح الرأس المعدني مليئاً بالخدوش، ولكنها تعرضت لأضرار بالغة لدرجة أن جزءاً من المصهر أصبح مكشوفاً، ولو كانت المرأة فضولية بما يكفي لسحبه، لكان من الممكن أن تكون العواقب مميتة، وأنهم اتخذوا الإجراءات اللازمة لإتلافها بالطريقة الصحيحة، تفادياً لأي إصابات عرضية قد تحدث لاحقاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا