أخبار عربية / أخبار الامارات

بالفيديو | طائرة «الاتحاد» منزل للعطلات في بريطانيا

كتب: راشد النعيمي
إذا كنت تستهوي الإقامة في أماكن غير عادية فالفرصة الآن متاحة أماك لتقضي ليلتك على متن طائرة «إيرباص A320»، لكنها ليست عادية؛ بل هي إرث لطيران «الاتحاد» الإماراتي، إضافة إلى ابتكارات الحياة العصرية لتقدم لك ملاذاً لا مثيل له.
الطائرة المملوكة لشركة طيران كندا والمؤجرة لشركة طيران مالطا واشترتها الاتحاد للطيران في عام 2003 تقبع الآن في بريطانيا ويمكن حجز الإقامة فيها عبر الإنترنت في موقع يضم أماكن غريبة أخرى متاحة للتجربة كمركبة فضاء وطائرة خاصة وقبب صديقة للبيئة.
وحُولت أعجوبة الطيران بعناية إلى ملاذ قائم بذاته يحتفظ بسحر السفر الجوي المهيب مع توفير وسائل الراحة والكماليات لإقامة ليست عادية على الإطلاق فعند دخولك تستقبلك مساحة معيشة ذات مخطط مفتوح، تم تصميمها ببراعة داخل جسم الطائرة الأصلي، إضافة إلى غرفة نوم بسريرين مفردين وسرير أريكة وتتميز المقصورة الداخلية بمطبخ مجهز بالكامل ومتناغم مع الأجزاء الأصلية كأبواب المقصورة التشغيلية، وأماكن التخزين التي تحمل علامة الاتحاد للطيران وعربات الممرات.
وتم تطوير حمام الطائرة إلى مساحة أرحب تتضمن دشاً للاستحمام مع الاحتفاظ بشكله الأساسي وتخصيص جلسة خارجية بخلفية من الصحراء التي ترمز إليها طيران الاتحاد وتوفر ملاذاً للمقيمين وسط الطبيعة التي تتميز بالقرب من الشواطئ وسائر الوجهات السياحية في المنطقة.
وتفتح مقدمة الطائرة على سطح به نوافذ زجاجية مزدوجة واسعة وباب زجاجي، ما يؤدي إلى منطقة خارجية مواجهة للغرب مثالية للاستمتاع بغروب الشمس لتعيد مغامرة إيرباص هذه تعريف جوهر أماكن الإقامة الفريدة، وتجمع بين إثارة تاريخ الطيران ومتع الحياة الفاخرة المعاصرة.
وتعتبر طائرة «إيرباص A320» مثالية لعشاق الطيران، أو العائلات، أو أولئك الذين يبحثون عن لمسة مميزة في العطلة التقليدية، فهي على استعداد لأخذ إجازتك إلى آفاق جديدة، ما يضمن ملاذاً لا يُنسى مع كل إقامة، حيث تتاح الإقامة لليلة الواحدة بسعر 199 جنيهاً استرلينياً.

This is a Twitter Status

اقرأ المزيد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا