التخطي إلى المحتوى

أعلن رئيس الوزراء التشيكي بيتر فيالا، الأحد، عزمه نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلة خلال الأشهر المقبلة.

ووفقا له، قبل اتخاذ القرار رسميا، سيتم دراسة جميع جوانب وعواقب هذا القرار.

وأوضح في الوقت نفسه أنه في رأيه فإن التعجيل بقرار نقل السفارة سيعبر عن دعم سفارة براغ القوي لإسرائيل.

وبعد أيام من هجوم 7 أكتوبر/تشرين الأول، قالت فيالا إن الوقت قد حان لنقل السفارة إلى القدس.

وأضاف: “لقد أيدت شخصيا منذ فترة طويلة نقل السفارة التشيكية إلى القدس، وأنا مقتنع بأن هذه ستكون خطوة مرغوبة في هذا الوقت، وأعتزم أن أناقش مع ائتلافي الخطوات الملموسة التي يجب اتباعها في هذا الوضع”. شركاء.”

في المقابل، يواجه بيالا انتقادات داخل حكومته بسبب هذه الخطوة.

وأعرب وزير الخارجية يان ليبافسكي في وقت سابق عن معارضته، قائلا إن هذه الخطوة ستشكل انتهاكا للقانون الدولي، وتناقضا مع الخط الذي اتخذه الاتحاد الأوروبي، فضلا عن تصعيد محتمل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *