التخطي إلى المحتوى

كشف زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد عن مدى قلقه بشأن الوضع في إسرائيل في الوقت الحالي، قائلا: “لم أشعر قط بمثل هذا القلق في حياتي”.

وفي مقابلة مع القناة 12، قال لابيد إن عائلات الرهائن ورد الحكومة “كان مهاجمتهم”.

Il a souligné que les manifestations d’aujourd’hui confirment que “même si aller aux élections en pleine guerre” n’est pas la meilleure solution, “c’est nécessaire” car ce gouvernement ne déterminera pas le budget et n’arrêtera pas مشروع. [الحريدي]على وجه الخصوص، لن تأخذ الرهائن إلى المنزل، وأنت تعرف ماذا؟ ولن ينتصر في الحرب أيضاً لأنه لن يكون العالم إلى جانبنا ولن يكون شعب إسرائيل في صفنا. [متحدون تماما]”

وتابع: “هذه لحظة وجودية لإسرائيل”، مضيفا أن “فشل الأشخاص الذين كان من المفترض أن يحافظوا على سلامة أطفالنا في القيام بذلك… روح الدولة تنزف”.

وختم بالقول: “لا بد من استعادة الثقة في القادة، وكذلك الشعور بأن القادة مصممون على حماية الشعب”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *