التخطي إلى المحتوى

أدت، مساء اليوم الأحد، الحكومة الفلسطينية التاسعة عشرة الجديدة برئاسة الدكتور محمد مصطفى، اليمين الدستورية أمام الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في مقر الرئاسة برام الله.

وأكد رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد أن حكومته ستخدم كافة الفلسطينيين وأن المرجعية السياسية للحكومة هي منظمة التحرير الفلسطينية وبرنامجها السياسي والتزاماتها الدولية ورسالة المهمة الموجهة للحكومة من قبل الرئيس محمود عباس.

ترأس الرئيس الفلسطيني محمود عباس اجتماعا للحكومة الجديدة بعد أداء اليمين الدستورية، أعلن خلاله أن الحكومة تتمتع بالصلاحيات الكاملة للقيام بمهامها وفقا للقانون، وأن على رأس هذه المهام إجراء إصلاحات واسعة، تعظيم جهود الإغاثة الإنسانية في قطاع غزة، ومساعدة النازحين على العودة إلى مناطقهم، وتوفير المأوى وإنشاء البنية التحتية. البنية التحتية والخدمات الأساسية واستعادة العملية التعليمية والخدمات الصحية والمياه والكهرباء وغيرها، مما يؤدي إلى إعادة الإعمار وإنعاش الاقتصاد في جميع أنحاء الأراضي الفلسطينية.

وشدد عباس على أهمية دعم القطاع القضائي وتعزيز القضاء واستقلاله والدفع بعملية بناء كافة مؤسسات الدولة وتمكين الشباب والمرأة واحترام الحريات وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص والمجتمع المدني وكافة أفراد الشعب الفلسطيني. بكافة شرائحه وفئاته دون تمييز، وكذلك في مخيمات الشتات والجاليات في الخارج.

وشدد الرئيس الفلسطيني على أهمية النهوض بالاقتصاد الوطني والاستثمارات، وتعزيز العلاقات الدولية والاقتصادية مع دول العالم، ومواصلة الدفاع عن القدس وشعبها، ودعم صمودهم وإعلاء قيم الديانتين الإسلامية والمسيحية المقدسة.

وقال عباس إن من مهام الحكومة أيضًا الإعداد لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في كافة المحافظات الفلسطينية، خاصة في القدس الشرقية.

وتشكلت الحكومة التاسعة عشرة من: محمد عبدالله محمد مصطفى رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين شرحبيل يوسف سعد الدين الزعيم وزير العدل زياد محمود محمد حب الريح وزير الداخلية عمر أكرم عمران البيطار وزير المالية، ووائل محمد محمود زقوت وزير التخطيط والتعاون الدولي. سامي أحمد عارف حجاوي وزير الحكم المحلي ماجد عوني محمد أبو رمضان وزير الصحة أمجد سعد سليمان برهم وزير التربية والتعليم العالي إيناس حسني عبد الغني دحادة وزير العمل محمد مصطفى محمد نجم وزيراً للأوقاف والشؤون الدينية، وعرفات حسين، وسليمان عصفور وزيراً للصناعة، ومحمد يوسف محمد العمور وزيراً للاقتصاد الوطني، وعبد الرازق ماهر عبد الرازق النتشة وزيراً للاتصالات والاقتصاد الرقمي، وعهد فائق عاطف بسيسو وزيراً للأشغال العامة. الأشغال والإسكان.

كما تضم ​​الحكومة سماح عبد الرحيم حسين حمد وزيرا للتنمية الاجتماعية، ورزق عبد الرحمن سالم سليمية وزيرا للزراعة، وهاني ناجي عطا الله عبد المسيح “الحايك” وزيرا للسياحة والآثار، وأشرف حسن عباس العور وزيرا. لشؤون القدس و”عماد الدين”. “عبد الله سليم حمدان وزير الثقافة، طارق حسني سالم زعرب وزير المواصلات والاتصالات، منى محمد محمود الخليلي وزيرة شؤون المرأة، فارسين اغباكيان شاهين وزير دولة بوزارة الخارجية والمغتربين، وباسيل عبدالرحمن حسن ناصر “الكفارنة” وزير الدولة للشؤون الخارجية والإغاثة والأمين العام لمجلس الوزراء السفير دواس دواس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *