التخطي إلى المحتوى

اليوم الاثنين باركت حركة حماس عملية الاستئناف وفي مركز “الصديق” التجاري في بلدة جان يفنه بمدينة أشدود، والذي نفذه شاب فلسطيني، وأدى إلى إصابة 3 مستوطنين فلسطينيين واستشهادهم منذ العملية.

وقالت حماس في بيان عبر قناتها على تليغرام: “إننا في حركة حماس نشيد بعملية الطعن البطولية التي نفذت مساء الأحد شرق مدينة أشدود المحتلة، ونعتبرها ردا طبيعيا ومتوقعا على جرائم الاحتلال”. الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني على أراضينا المسروقة، وهو يؤكد عقيدة الشعب. » المجاهد الفلسطيني يختار خيار المقاومة للتخلص من الاحتلال وتحقيق تطلعاته إلى الحرية والاستقلال.

دعت حركة حماس الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية المحتلة والقدس إلى تكثيف مقاومته الشاملة للاحتلال الإسرائيلي الذي لا يفهم إلا لغة القوة، إيمانا منها بأن هذا هو السبيل الوحيد لكبح جماح الجيش الإسرائيلي والمستوطنين. ومشاريعهم.

ووجهت حركة حماس رسالة إلى الاحتلال الإسرائيلي قالت فيها: “على الاحتلال المتغطرس أن يفهم أن شعبنا الفلسطيني مستمر على طريق التحرير والاستقلال، وفي مهمة الدفاع عن ترابه الوطني وقيمه المقدسة الإسلامية والمسيحية، وأن كل إن جرائم ومجازر وإجراءات الاحتلال الإجرامية لن تثني شعبنا عن مساعيه لاستعادة أرضه. » وينال حريته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *