التخطي إلى المحتوى

أفادت مصادر سورية، اليوم الاثنين، أن غارة جوية شنها الاحتلال الإسرائيلي على مقر قيادة الجيش السوري… القنصلية الايرانية وفي دمشق، تم استهداف مقر عسكري بالقرب من السفارة.

وأشارت المصادر إلى أن الغارة الإسرائيلية لم تستهدف السفارة الإيرانية في دمشق، بل مقراً عسكرياً مجاوراً لها، بحسب “العربية”.

كما أشارت المصادر إلى أن الغارة الإسرائيلية استهدفت محمد رضا زاهدي المسؤول عن كافة الميليشيات الإيرانية في سوريا ولبنان، مؤكدة أن زاهدي “مهدوي” شخصية مهمة في هرم صنع القرار في إيران.

أعلن مصدر عسكري سوري تفاصيل الغارة الإسرائيلية على العاصمة دمشق، والتي استهدفت على وجه التحديد مبنى القنصلية الإيرانية.

وبحسب وكالة الأنباء السورية، قال مصدر عسكري، إن حوالي الساعة الخامسة من مساء اليوم، شن الاحتلال الإسرائيلي هجوماً جوياً باتجاه الجولان السوري المحتل، استهدف مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق. وتصدت الدفاعات الجوية لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها.

وأضاف أن الاعتداء أدى إلى تدمير المبنى بالكامل ومقتل وجرح من كان بداخله، وأن العمل جار لانتشال جثث الضحايا وعلاج المصابين وإزالة الأنقاض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *