التخطي إلى المحتوى

أكدت نائب رئيس مجلس النواب الأردني النائب ميادة شريم، أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى عمان اليوم الاثنين أكدت أن فلسطين وقضيتها هي بوصلة مصر والأردن ولن تحيد عنها مهما حدث. ورحبت بالموقف المصري الأردني الداعم للقضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة نفسه.. وتقع دولته المستقلة على حدود يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وقالت ميادة شريم، في تصريح خاص لمدير مكتب وكالة أنباء الشرق الأوسط في عمان، إن زيارة الرئيس السيسي ولقائه اليوم مع العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، تأتي في أهمية كبيرة في ظل الحرب الدائرة في قطاع غزة. . وتهديدات الاحتلال بشن هجوم على رفح، مؤكدا أن تأكيدات الرئيس السيسي للملك عبد الله الثاني برفض تهجير الفلسطينيين من أراضيهم والتمسك بحل الدولتين، أساس للتسوية العادلة والشاملة للفلسطينيين والسؤال هو رسالة للعالم بصلابة الموقف المصري الأردني من قضيتهما المركزية ومن القضية العربية.
وأضاف شريم أن المباحثات بين الرئيس السيسي وملك الأردن تركزت على ضرورة وقف الحرب الإسرائيلية على غزة وضمان إيصال المساعدات لأهل غزة، منوها إلى أن هذه المباحثات ونتائجها تشكل الضمانة الحقيقية للفلسطينيين. سؤال. والموقف العربي الموحد ضد الحرب في قطاع غزة.
وشددت على أن مصر والأردن يقدمان المساعدة لأهل غزة بكافة الوسائل البرية والجوية، لكسر حواجز الاحتلال ضد أهل غزة، مشددة على أن الضربات الجوية اليومية لمصر والأردن تشكل رسالة تضامن قوية ضد سكان غزة. . مجاعة الشعب الفلسطيني.
وشدد شريم على أن التحذيرات التي أصدرها اليوم الزعيمان المصري والأردني من خطورة أي عملية عسكرية في مدينة رفح الفلسطينية تشكل رسالة سلام موجهة إلى من يريد الحرب وتمددها في المنطقة، مشددا على مطالب مصر. الرئيس السيسي وملك الأردن يدعوان المجتمع الدولي إلى القيام بدوره في ضمان تنفيذ كميات كافية من المساعدات الإنسانية دون عوائق أمام الإغاثة. رسالة إنسانية تؤكد دور القاهرة وعمان ضد الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.
وأشار نائب رئيس مجلس النواب الأردني إلى أن الموقف المصري والأردني الثابت منذ اليوم الأول للحرب على غزة يؤكد العروبة وأهمية القضية بالنسبة للقاهرة وعمان وأن القيادة والحكومة والشعب ولهذه الدول موقف واضح وصريح وتاريخي داعم لحق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته.
وشدد شريم على أن المواقف واللقاءات والتحركات التي قامت بها مصر والأردن ضد الحرب والعمل على إنهائها بشكل فوري تؤكد العمل المشترك الهادف إلى التوصل إلى حل يضمن الهدوء ووقف التصعيد في قطاع غزة من أجل حماية القطاع. سكان. المدنيين من أبناء الشعب الفلسطيني، مطالبين المجتمع الدولي بالاستماع إلى الموقف المصري الأردني والعمل معًا لإنهاء هذه الحرب المستعرة وإنقاذ الإنسانية التي دمرها احتلال غزة.
وأكد الرئيس السيسي والملك عبد الله الثاني، خلال لقائهما اليوم في العاصمة عمان، رفضهما تهجير الفلسطينيين من أراضيهم ودعمهما لحل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة، حدود 1967. وعاصمتها القدس الشرقية، أساساً للتسوية العادلة والشاملة للقضية الفلسطينية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *