التخطي إلى المحتوى

قال البيت الأبيض إنه أعرب لإسرائيل عن قلقه بشأن الهجوم العسكري المزمع على مدينة رفح الفلسطينية، مشيراً إلى أن إسرائيل وافقت على “أخذ هذه المخاوف في الاعتبار”.
وقال البيت الأبيض في بيان نقلته قناة الحرة، إنه خلال اجتماع أميركي إسرائيلي رفيع المستوى عقد عبر الفيديو وحضره عن الجانب الأميركي وزير الخارجية أنتوني بلينكن ومستشار الأمن القومي جيك سوليفان، وأضاف أن “الجانب الأمريكي أعرب عن مخاوفه بشأن العديد من خطط العمل المتعلقة بمدينة رفح الفلسطينية”، مؤكدا أن “الجانب الإسرائيلي وافق على أخذ هذه المخاوف بعين الاعتبار وإجراء مباحثات لاحقة”.
وتزامن ذلك مع إعلان المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة أن قوات الاحتلال الإسرائيلية قتلت فريقا أجنبيا من الجنسيات البريطانية والبولندية والأسترالية، وشخصا آخر لم تحدد هويته وسائقهم الفلسطيني.
وأدان المكتب في بيان صحفي، جريمة اغتيال الفريق الإنساني، وطالب المنظمات الدولية بإدانتها ومحاسبة إسرائيل بشكل كامل.
وشدد المكتب على ضرورة إنهاء حرب الإبادة التي تشنها إسرائيل على غزة بأسلحة الدول الأجنبية.
وذكرت مصادر من قطاع الحماية المدنية أن قوات الاحتلال قصفت السيارة التي كان يستقلها الفريق الأجنبي على الطريق البحري غرب مدينة دير البلح، ما أدى إلى استشهاد أربعة من العاملين في المنظمات الدولية.
استشهد طفل وأصيب 20 آخرون خلال غارة إسرائيلية استهدفت مسجد البشير في حي الحكار بدير البلح.
في حصيلة غير نهائية، بلغ عدد الشهداء جراء الحرب الإسرائيلية المستمرة على قطاع غزة منذ 7 أكتوبر 32,845 شهيداً، غالبيتهم من الأطفال والنساء، بالإضافة إلى 75,392 جريحاً، فيما لا يزال آلاف المواطنين في عداد المفقودين تحت الاحتلال. بين الأنقاض وعلى الطرقات، والاحتلال يمنع سيارات الإسعاف والإنقاذ من الوصول إليهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *