التخطي إلى المحتوى

وزارة العدل البولندية سنفتح تحقيقًا في مقتل موظفنا

وأدانت منظمة هيومن رايتس ووتش بشدة القصف الإجرامي الذي تعرضت له قافلة الإغاثة من قبل الاحتلال، معتبرة أن الاحتلال قام بذلك عمدا، دون أي لبس معلوماتي في أي جانب من جوانبه، بحسب ما نقلته الصحف العالمية.

هيومن رايتس ووتش
وقال مدير قسم فلسطين وإسرائيل في منظمة هيومن رايتس ووتش إن أكثر من 170 من عمال الإغاثة استشهدوا (استشهدوا) في غزة منذ بدء الحرب بعد 7 أكتوبر/تشرين الأول، وبالتالي يجب أن يتوقف الاستهداف.

وقال مدير منظمة هيومن رايتس ووتش إن الملاحظات تشير إلى أن كل من يساعد الفلسطينيين في غزة يتعرض لخطر القتل.

وأكد أن إسرائيل اتخذت قرارها بقصف قافلة عمال الإغاثة رغم علمها بتحركاتها.

وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية

من جانبه، قال مارتن غريفيث، وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، إنه غاضب من مقتل عمال الإغاثة في غزة، لأنه على الرغم من المحادثات حول وقف إطلاق النار، فإن الحرب تحرمنا من الأفضل وتصرفات أولئك الذين دعمه لا يمكن الدفاع عنه.

وزارة العدل البولندية

ويأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه وزارة العدل البولندية أنها ستفتح تحقيقا في مقتل عامل إغاثة بولندي في غزة.

قُتل عدد من العاملين في منظمة المطبخ المركزي العالمي في غارة إسرائيلية على قطاع غزة، بحسب الطاهي الشهير خوسيه أندريس، مؤسس ورئيس منظمة الإغاثة غير الحكومية، ومقرها غزة بواشنطن.

وقال أندريس في منشور على منصة “إكس” إن التنظيم “فقد العديد من إخواننا في غارة جوية للجيش الإسرائيلي في غزة”، مقدما تعازيه إلى “عائلاتهم وأصدقائهم وجميع أفراد العائلة من قبل مطبخ ورلد سنترال”.

وأضاف: “قلبي مكسور وحزين” بعد مقتل هؤلاء المتطوعين.

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة حماس في قطاع غزة، مساء الاثنين، أن خمسة موظفين على الأقل من منظمة “المطبخ المركزي العالمي” غير الحكومية قتلوا في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة.

وقال متحدث باسم المكتب إن من بين القتلى في الغارة التي استهدفت دير البلح وسط قطاع غزة، بولنديون وأستراليون بالإضافة إلى مواطن بريطاني، مضيفا أن فلسطينيا قتل أيضا.

وقالت منظمة المطبخ المركزي العالمي إنها قدمت أكثر من 42 مليون وجبة إلى غزة على مدى 175 يوما.

وردت حماس

واعتبرت حماس، في بيان لها، أن الهجوم الذي شنته إسرائيل ضد موظفي وورلد سنترال كيتش يهدف إلى ترهيب العاملين في الوكالات الإنسانية الدولية وإثناءهم عن القيام بواجباتهم.

وقالت المنظمة على قناة “إكس”: “نحن على علم بالتقارير التي تفيد بمقتل أعضاء في (المطبخ المركزي العالمي) في هجوم شنه الجيش الإسرائيلي أثناء عملهم لدعم جهودنا الإنسانية الرامية إلى إيصال الغذاء إلى غزة… إنه أمر غير مقبول”. مأساة. ولا ينبغي أن يكون عمال الإغاثة والمدنيون هدفاً. ” أبدا “.

ادعاءات الاحتلال

وقال الجيش الإسرائيلي إنه يجري دراسة معمقة على أعلى المستويات لفهم ملابسات هذا الحادث “المأساوي”.

وقال البيان العسكري: “يبذل جيش الدفاع الإسرائيلي جهودًا كبيرة لتمكين التوصيل الآمن للمساعدات الإنسانية ويعمل بشكل وثيق مع المطبخ المركزي العالمي في جهوده الحيوية لتوفير الغذاء والمساعدات الإنسانية لسكان غزة. »

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *