التخطي إلى المحتوى

قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، اليوم الثلاثاء، إنه يتعين على إسرائيل توضيح الظروف المحيطة بمقتل سبعة من عمال الإغاثة، حسبما ذكرت صحيفة “يو إس نيوز”.

قتل الاحتلال 7 عمال إغاثة يعملون لدى الشيف الإسباني الأمريكي الشهير خوسيه أندريس في غارة جوية إسرائيلية على وسط غزة.

وقال سانشيز بعد زيارة لمخيم اللاجئين الفلسطينيين من جبل الحسين إلى عمان: “آمل أن أطالب الحكومة الإسرائيلية بتوضيح في أسرع وقت ممكن ملابسات هذا الهجوم الوحشي الذي أودى بحياة سبعة من عمال الإغاثة الذين لم يفعلوا شيئا سوى المساعدة”. . .

وقالت المنظمات الدولية إن العمال القتلى كانوا يسافرون في سيارتين مدرعتين من طراز WCK عندما تعرضت القافلة للقصف يوم الاثنين أثناء مغادرتها أحد المستودعات بعد تفريغ أكثر من 100 طن من المساعدات الغذائية الإنسانية التي تم جلبها إلى غزة عن طريق البحر.

من جانبه، قال المفوض العام للأونروا: إنهم يشعرون بالحزن لمقتل 7 من عمال الإغاثة في غزة بعد أن قصفت القوات الإسرائيلية قافلتهم.

قُتل عدد من العاملين في منظمة المطبخ المركزي العالمي في غارة إسرائيلية على قطاع غزة، بحسب الطاهي الشهير خوسيه أندريس، مؤسس ورئيس منظمة الإغاثة غير الحكومية، ومقرها غزة بواشنطن.

وقال أندريس في منشور على منصة “إكس” إن المنظمة “فقدت العديد من أخواتنا وإخواننا في غارة جوية للجيش الإسرائيلي في غزة”، مقدما التعازي إلى “أسرهم وأصدقائهم وجميع أسرة المطبخ المركزي العالمي”. وأضاف: “قلبي مكسور وحزين” بعد مقتل هؤلاء المتطوعين.

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة حماس في قطاع غزة، مساء الاثنين، أن خمسة موظفين على الأقل من منظمة “المطبخ المركزي العالمي” غير الحكومية قتلوا في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة.

وقال متحدث باسم المكتب إن من بين القتلى في الغارة التي استهدفت دير البلح وسط قطاع غزة، بولنديون وأستراليون بالإضافة إلى مواطن بريطاني، مضيفا أن فلسطينيا قتل أيضا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *