التخطي إلى المحتوى

وخاطبت الحكومة المعينة من قبل مجلس النواب الليبي المجالس البلدية والإدارية للبلديات فيما يتعلق بتنظيم أعمال المسح والتصوير الجوي، وكذلك استخدام معدات وأجهزة المسح السرية ذات الحساسية الأمنية، مثل طائرات المسح بدون طيار.

وبحسب وسائل إعلام ليبية؛ دعا وزير الحكم المحلي الليبي في الحكومة المكلفة من مجلس النواب سامي الضاوي، رؤساء المجالس البلدية والإدارية للبلديات إلى التنسيق مع شركة العبور للمسح والتصوير الجوي خلال عقود التسليم لتنفيذ أي أعمال المساحة أو إجراء القياسات المساحية أو القيام بعمليات التصوير الجوي التي تتطلبها المشاريع العامة أو العقود الخاصة باستخدام قواعد البيانات الجغرافية الوطنية لإنتاج خرائط حديثة لأي غرض من الأغراض.

كما أبرزت حظر التعاقد على توريد واستخدام المعدات والأجهزة المساحية المصنفة على أنها حساسة أمنيا، مثل طائرات المسح بدون طيار وأجهزة المسح الداعمة لتقنيات GNSS (RTK – PPK)، دون التنسيق المسبق مع الشركة المذكورة، في إطار التنسيق مع القيادة العامة للقوات المسلحة. العربية الليبية .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *