التخطي إلى المحتوى

وقالت وكالة صفا الفلسطينية للأنباء إن عددا كبيرا من المواطنين شيعوا جثمان أحد شهداء منظمة المطبخ العالمي الذي استشهد إثر تفجير سيارة كانت تقلهم الليلة الماضية.

قُتل عمال في منظمة المطبخ المركزي العالمي في غارة إسرائيلية على قطاع غزة، بحسب الطاهي الشهير خوسيه أندريس، مؤسس ورئيس منظمة الإغاثة غير الحكومية التي تتخذ من غزة مقراً لها، واشنطن.

وقال أندريس في منشور على منصة “إكس” إن المنظمة “فقدت العديد من أخواتنا وإخواننا في غارة جوية للجيش الإسرائيلي في غزة”، مقدما التعازي إلى “أسرهم وأصدقائهم وجميع أسرة المطبخ المركزي العالمي”. وأضاف: “قلبي مكسور وحزين” بعد مقتل هؤلاء المتطوعين.

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة حماس في قطاع غزة، مساء الاثنين، أن خمسة موظفين على الأقل من منظمة “المطبخ المركزي العالمي” غير الحكومية قتلوا في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة.

وقال متحدث باسم المكتب إن من بين القتلى في الغارة التي استهدفت دير البلح وسط قطاع غزة، بولنديون وأستراليون بالإضافة إلى مواطن بريطاني، مضيفا أن فلسطينيا استشهد أيضا.

وقالت منظمة المطبخ المركزي العالمي إنها قدمت أكثر من 42 مليون وجبة إلى غزة على مدى 175 يوما.

واعتبرت حماس، في بيان لها، أن الهجوم الذي شنته إسرائيل ضد موظفي وورلد سنترال كيتش يهدف إلى ترهيب العاملين في الوكالات الإنسانية الدولية وإثناءهم عن القيام بواجباتهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *