التخطي إلى المحتوى

وأكد القيادي في حماس محمود مرداوي أن الوسطاء لم يقدموا مقترحات جديدة للحركة، ولكنهم على اتصال مباشر معنا في القاهرة والدوحة.

وقال في تصريحات لوكالة صفا: إذا لم تتضمن المقترحات الجديدة إجابات حقيقية تشكل أساس فرصة الاتفاق، فإنها ستبقى مضيعة للوقت.

وأضاف: المبدأ الأصلي هو أن يقدم العدو الإجابات في قضايا عودة النازحين ووقف إطلاق النار والانسحاب والإغاثة وإعادة الإعمار.

وتابع: العدو مراوغ ولا يقدم أي مقترحات في القضايا الأساسية ويريد فقط اتفاق الأسرى، لكن المقاومة تصر على كل القضايا.

حذرت الشركات من أن الوسطاء في هذه الأثناء يتعاونون مع الشركات تزيل ك للعوائق أمام العودة النازحين إلى هناك في شمال قطاع غزة باسم إغاثة الإنسانية الكبرى وانسحاب الاحتلال ووقف إطلاق النار هناك متسعًا لعقد اتفاق بسيط، وستقدم حركة في هذا الملف، وغير ذلك لك مستحيلا.

وتابع: “لا يوجد اتفاق على أي قضية، والعدو يضع أمامه العراقيل، لكنه في النهاية سوف يستسلم ويتراجع عن القضايا”.

وختم: “إن البيئة الداخلية والخارجية العامة تضيف عوامل ضغط لصالح موقف المقاومة وليس موقف العدو. »

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *