التخطي إلى المحتوى

أكد الرئيس محمود عباس، اليوم الثلاثاء، وقوف دولة فلسطين والشعب الفلسطيني إلى جانب الأردن الشقيق بقيادة الملك عبد الله الثاني بن الحسين.

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية: فقد ثمن الرئيس في بيان له الدور الكبير الذي يقوم به الأردن، لا سيما الموقف القوي لجلالة الملك عبد الله الثاني الداعم لحقوق شعبنا الفلسطيني في الحرية والاستقلال، من أجل إنهاء حرب فلسطين. الإبادة الجماعية التي يتعرض لها شعبنا الفلسطيني. في غزة، وضمان وصول أكبر قدر ممكن من المساعدات ومواد الإغاثة إليهم. أبناء الشعب الفلسطيني، وموقف الأردن القوي والثابت ضد التهجير ومن أجل الحفاظ على القضية الفلسطينية وحمايتها وقيمها الإسلامية والمسيحية المقدسة. من خلال الحرس الهاشمي عليه.

وشدد الرئيس على رفض دولة فلسطين وإدانتها القاطعة لأي محاولة من شأنها المساس بأمن واستقرار الأردن، مشددا على أن أمن الأردن مصلحة حيوية للشعب الفلسطيني ومستقبل قضيته الوطنية، محذرا من أي خطأ في الحسابات بشأنها. ومن شأن هذه القضية أن تقود المنطقة بأكملها إلى الفوضى.

وشدد الرئيس على أن الأردن يستحق الشكر والثناء وليس مؤامرة على أمنه واستقراره، معربا عن ثقته في قدرة الدولة الأردنية على إحباط هذه المحاولات اليائسة في مهدها، مؤكدا أن فلسطين والأردن تربطهما علاقات مشتركة. طبيعة. القدر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *