التخطي إلى المحتوى

وصل الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة السعودية الرياض، في زيارة عمل، بدعوة من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز خادم الحرمين الشريفين.

وقال بيان الرئاسة الصومالية إن الشيخ محمود سيشارك في المحادثات الثنائية التي تهدف إلى تعزيز التعاون الاستراتيجي والعلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين.

ويأتي ذلك بعد أيام من موافقة البرلمان الصومالي على التعديلات الدستورية التي أثارت جدلا في الأسابيع الأخيرة.

وفي 30 مارس/آذار، صوت البرلمان الصومالي المكون من مجلسين بأغلبية ساحقة على تعديلات الفصول من الأول إلى الرابع من الدستور المؤقت، بأغلبية 253 صوتًا مؤيدًا، دون أي أصوات ضد أو امتناع عن التصويت، بحسب ما أفاد به البرلمان الصومالي المكون من مجلسين. وكالة الأنباء الصومالية “سونا”.

وبعد أسابيع من المناقشات المكثفة والمساهمات من أعضاء البرلمان، تمت الموافقة على الفصول الأولية الأربعة، مع اكتمال النصاب القانوني الذي يسمح للبرلمان الصومالي بإجراء التصويت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *