التخطي إلى المحتوى

قال وزير الخارجية المجري بيتر سيارتو، إن المجر لن تدعم تولي رئيس الوزراء الهولندي مارك روته منصب الأمين العام القادم لحلف شمال الأطلسي (الناتو).حلف الناتو)، لكنه فضل الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس لهذا المنصب.

وقال سيارتو، الذي يحضر اجتماعا لوزراء خارجية الناتو في بروكسل، إن روتي انتقد المجر في السابق، بل وهدد باستبعادها من الاتحاد الأوروبي.

وأوضح وزير الخارجية المجري أن المجر لا يمكنها أن تتحمل أن يصبح مثل هذا الشخص أمينًا عامًا لحلف شمال الأطلسي.

وأضاف سيارتو: “الناتو تحالف دفاعي يتطلب أعلى مستوى من الثقة في القائد، ولا يمكن للمجر أن تثق في شخص تحدث بالفعل عن تركيع المجر، أو أنه يشغل مناصب عليا أو على أي مستوى آخر”.

وشدد على أنه في ظل الظروف المعقدة الحالية، من الضروري التوصل إلى توافق بشأن الأمين العام القادم لحلف شمال الأطلسي، الذي من المتوقع أن يحل محل ينس ستولتنبرغ والذي تنتهي فترة ولايته في الأول من أكتوبر.

وقال زيجارتو: “لا يمكن قيادة الناتو إلا من قبل شخص يحظى بدعم جميع الحلفاء، وهذا ليس هو الحال مع رئيس الوزراء الهولندي”.

وأوضح وزير الخارجية المجري أن بودابست ستدعم الرئيس الروماني كلاوس يوهانيس لهذا المنصب، مضيفا: “نحن سعداء بوجود مرشح من أوروبا الوسطى”.

وأكد أنه لا يوجد ممثل من هذه المنطقة لم يشغل حتى الآن منصب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ويعتقد أن الوقت قد حان لتغيير هذا الاتجاه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *