التخطي إلى المحتوى

ارتفعت أسعار النفط في التعاملات المبكرة في آسيا اليوم الخميس، مدفوعة بمخاوف من نقص الإمدادات مع استمرار كبار المنتجين في خفض الإنتاج، فضلا عن مؤشرات النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم يونيو حزيران 15 سنتا أو ما يعادل 0.2 بالمئة إلى 89.51 دولار للبرميل عند التسوية الساعة 00:37 بتوقيت جرينتش، وفقا لرويترز.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم مايو 15 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 85.59 دولار للبرميل.

وسجل عقد برنت لشهر يونيو وعقد خام غرب تكساس الوسيط لشهر مايو مكاسب على مدى الأيام الأربعة الماضية وأغلق يوم الأربعاء عند أعلى مستوى منذ أواخر أكتوبر.

ارتفعت أسعار النفط بعد أن أدت الهجمات الأوكرانية على مصافي التكرير الروسية إلى انخفاض إمدادات الوقود، ووسط مخاوف من أن تمتد الحرب بين إسرائيل وحماس في غزة إلى إيران، مما قد يؤدي إلى انقطاع الإمدادات في الشرق الأوسط.

وفي اجتماع يوم الأربعاء، أبقى كبار وزراء منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائهم، بما في ذلك روسيا، على سياسة إنتاج النفط دون تغيير.

وحثوا بعض الدول على تعزيز التزامها بتخفيضات الإنتاج، وظهر الاجتماع أن بعض الأعضاء سيعوضون زيادة الإمدادات في الربع الأول.

كما أعرب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول يوم الأربعاء عن حذره بشأن تخفيضات أسعار الفائدة المستقبلية بعد أن أظهرت البيانات الصادرة مؤخرًا نموًا في الوظائف وتضخمًا أعلى من المتوقع.

وأوضح روب هاوورث، المدير الأول لاستراتيجية الاستثمار في بنك إدارة الأصول الأمريكي، أن التعليقات إيجابية بالنسبة للنفط لأنها تعكس النمو الاقتصادي القوي في الولايات المتحدة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *