التخطي إلى المحتوى

أعلنت إدارة محطة زابوريجيا للطاقة النووية في أوكرانيا والتي تسيطر عليها روسيا، اليوم الخميس، أن خط الكهرباء عالي الجهد الذي يزود المحطة بالكهرباء قد تعطل.

وبحسب رويترز، فإن المحطة ليست قيد التشغيل ولكنها تعتمد على الطاقة الخارجية للحفاظ على برودة موادها النووية.

من جانبها، قالت شركة الطاقة النووية الوطنية الأوكرانية، إنرجواتوم، إن خط الكهرباء الرئيسي بقدرة 750 كيلوفولت، والذي تم ترميمه مؤخرًا على يد مهندسين أوكرانيين، لا يزال يعمل.

إن المفاعلات الستة في محطة زابوريزهيا التي تسيطر عليها روسيا بالقرب من خط المواجهة في الحرب الأوكرانية ليست جاهزة للعمل ولكنها تعتمد على الطاقة الخارجية للحفاظ على برودة موادها النووية وتجنب وقوع حادث كارثي.

وقالت الإدارة الروسية عبر تليغرام، إنه يجري التحقيق في أسباب انقطاع التيار الكهربائي، وأنه لم يؤد إلى أي تغيرات في مستوى الإشعاع.

وأوضحت أن المشكلة كانت في خط الكهرباء عالي الجهد “Virusplavnaya” بقوة 330 كيلو فولت. وهي نسخة احتياطية قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنها استعادتها في منتصف الشهر الماضي بعد توقف دام أكثر من ثلاثة أسابيع.

وانقطع خط الكهرباء الرئيسي في دنيبروفسكايا بقوة 750 كيلوفولت لمدة خمس ساعات تقريبا في 22 مارس/آذار، مما يسلط الضوء على ما وصفته الوكالة الدولية للطاقة الذرية “بالمخاطر التي تهدد السلامة والأمن النوويين” المرتبطة بالحرب الروسية.

وتبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات في أوقات مختلفة بقصف محطة قطار زابوريجيا، وهي الأكبر في أوروبا.

ووفقا للوكالة الدولية للطاقة الذرية، فقد تعرضت المحطة النووية لثماني حالات انقطاع كامل للتيار الكهربائي خارج الموقع خلال الأشهر الـ 19 الماضية، مما اضطرها إلى الاعتماد على مولدات الديزل في حالات الطوارئ.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *